منتدي كلية الحقوق بالمنوفية

منتدي كلية الحقوق بالمنوفية
 
س .و .جمكتبة الصوربحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتدخولالتسجيلالرئيسية

شاطر | 
 

 اليك كل ما تريدين معرفته عن عملية شد البطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MDstar



عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: اليك كل ما تريدين معرفته عن عملية شد البطن   الأربعاء مارس 17, 2010 2:56 am




تؤثر عملية شد البطن بقوة على صورة المريض لذاته وشعور بالرضا عن نفسه، لكن هذه العملية قد تصبح سلاحا ذا حدين، فمن ناحية تجدها ايجابية بحيث تحسن شكل الجسم وصحة الفرد كأنما أعادت عمره سنوات إلى الوراء، ومن ناحية أخرى قد تضر به وتسبب عدم تناسق الشكل الخارجي للجسم.

ويهدف شد البطن الى تحقيق أمرين:
1- إزالة الجلد الزائد والدهون من منطقة البطن.
2- شد وتسطيح عضلات البطن.

تجرى العملية من خلال احداث شق رفيع جدا على كامل أسفل البطن، أما اللواتي يحتجن فقط الى شد بطن قليل فيكون الشق أصغر. وعادة ما يكون الشق فوق العانة، بحيث تكون الندب الناتجة عن العملية الجراحية مخفية داخل الملابس الداخلية او لباس السباحة.

سرة جديدة
شد البطن الكامل يتطلب تشكيل سرة جديدة، وهذه العملية تسمى «اعادة تجميل شكل السرة» وتعتبر جزءا من جراحة شد البطن وتتطلب قدرا كبيرا من البراعة في عمل الجراح، فالهدف هو تشكيل سرة جديدة للبطن تكون، بقدر الامكان، مشابهة للسرة الطبيعية.

شفط الدهون
في جميع الحالات تقريبا يجمع الجراح بين شفط الدهون من الوركين وشد البطن، من اجل تحقيق أفضل النتائج. لكن شفط الدهون يجب ان يتم بعناية وحذر عند القيام بها مع عملية شد البطن، ففي بعض الاحيان يمكن ان يؤدي ذلك الى مضاعفات خطيرة مثل نخر الجلد في اسفل البطن.

بعد عملية شد البطن، قد تتعطل امدادت الدم الطبيعي لجلد البطن، فيعتمد بالتالي على الدورة الدموية التي تمر من المستوى الأمامي والجانبي من الصدر والبطن. لهذا السبب، من المهم جدا تجنب شفط الدهون من الظهر والخصر في وقت القيام بعملية شد البطن.

أسباب مختلفة للجنسين
عملية شد البطن عادة ما تجرى للجنسين. بالنسبة للنساء غالبا ما يدفع تمدد العضلات ووجود علامات التمدد الكثير منهن الى تحديد موعد مع جراح التجميل، في حين أنه من الشائع بالنسبة للرجال أنهم يريدون التخلص من «انتفاخ منتصف العمر» أو الكرش.

اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية يمكنهما ان يؤديا الى انقباض العضلات، لكن للأسف يكون منظر الجلد المترهل غير جذاب، لكن عملية شد البطن تخلص المريض من الترهل لأنها تعمل على شد الحزام الداخلي (في المنطقة التي تمتد من القفص الصدري الى منطقة العانة) وتعيد تشكيل جدران البطن،
وتحول الجلد المترهل الذي قد فقد مرونته إلى جلد مشدود ومصقول يجعل صاحبه يتباهى به.

علامات التمدد
بعد الولادة كثيرا ما تسعى المرأة الى هذا النوع من العمليات لانها تكون منزعجة من علامات التمدد التي شوهت بشرتها. وتحدث هذه العلامات أثناء الحمل لأن الجلد والعضلات تتمدد، ويكون منظرها غير محبب. كما انها تكون شائعة عند الذين فقدوا قدرا كبيرا من وزنهم. هذه العلامات يمكن أن تختفي تماما عن طريق شد البطن.

أيضا الندبات التي تحدث بسبب العملية القيصرية، قد تشوه منطقة أسفل البطن، والكثير من النساء يشعرن بعد الانجاب بأن اجسامهن لا تبدو رشيقة وانيقة بما فيه الكفاية. والقيام بعملية شد البطن سوف يحسن من مظهرهن بشكل كبير.

ندبات قديمة
اذا كان المريض أجرى أي عملية جراحية قد تكون تركت ندبات على البطن، كالحالات التي تتم بعد عملية استئصال الزائدة الدودية أو عملية فتق، الخ، ستخلصه عملية شد البطن منها، وتنعش الجلد فيصبح مرنا وسلسا وغير مشوه على قدر الامكان. فبعض الندبات على البطن تلتئم على قدر الامكان. فبعض الندبات على البطن تلتئم بشكل جيد للغاية، وتكون ليست واضحة على عكس ندوب أخرى.

نحن نعيش في مجتمع يثني على البطون المسطحة والمشدودة، ومعظم الناس يتوقونالى تحقيق ما يتوقعه المجتمع منهم، وما تمليه وسائل الاعلام عليهم. فضلا عن ان البطن المسطحة تمنح مظهرا اكثر تناسبا وتوازنا، خاصة عندما ينظر المرء الى جسده المتناسق وهو يقف امام المرآة، فمن لا يريد أن يكون مظهره جيدا؟

شد البطن يعطي المريض صورة ايجابية عن نفسه، ويزيد من ثقته بنفسه، إنه شعور جيد أن تعرف انك تبدو بمظهر رائع.

التجميل
بعد قيام المريض بهذه الجراحة سيكون بإمكانه التخلص من كل ما هو بشع وذي مقاس كبير، السراويل، السترات الصوفية والفساتين.. الخ. وبدلا من ذلك يمكن البدء بارتداء ملابس مجهزة اكثر لإبراز الجسم بدلا من إخفائه.

آثار جانبية
عملية شد البطن يمكن ان تساعد كثيرا على تحسين مظهر البطن لكل من الرجال والنساء، لكن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن ان يعاني منها بعض المرضى، منها:

- قد تحدث تأثيرات جانبية لعملية الشد تكون مؤقتة فقط، وليس من المرجح ان تؤدي الى المزيد من المشاكل.
- بعض المرضى قد يعانون غثيانا بعد الجراحة نتيجة للمخدر العام، لكن هذا يتوقف على الشخص.
- الورم متوقع، لكن بالنسبة لبعض المرضى قد يستغرق الأمر مدة تصل الى شهر أو أكثر حتى يعود البطن الى حجمه الطبيعي.
- هناك بعض التعقيدات الناتجة من شد البطن، وعلى الرغم من انها ليست شائعة، إلا أنها قد تكون سببا كافيا لاتخاذ قرار بتجنب العملية الجراحية. تحدثي الى طبيبك أو الى جراح التجميل لمعرفة ما اذا كان من الممكن التنبؤ أم لا اذا كنت مرشحة محتملة لمضاعفات خطيرة.
- الاحساس بتخدير منطقة البطن ربما يستمر بعد الجراحة، ويمكن ان تتخذ من 6 الى 12 شهرا حتى يختفي. لكن عند بعض الناس يمكن أن يصبح التخدير دائما.
- الشفاء الضعيف في منطقة البطن يمكن أن يكون واضحا، فتظهر ندوب بشعة تتطلب من المريض الخضوع لمشرط الجراح مرة أخرى.

متى يجب تجنبها؟

في بعض الحالات من الأفضل تجنب اجراء هذه الجراحة، ومنها:
- اذا كنت مدخنا، وتعاني زيادة مفرطة في الوزن أو تعاني من داء السكر الذي ليس تحت السيطرة، ستكون فرص المضاعفات مرتفعة لديك.


• يفضل للمرأة القيام بهذه الجراحة بعد الانتهاء من انجاب الأولاد، وليس في بداية الانجاب ولا بين الاطفال. فالجهود التي ستبذل عند اجراء العملية ستذهب سدى في حالة الحمل والانجاب.

• الأشخاص الذين بحاجة الى فقدان الكثير من الوزن سيكون من الجيد نصحهم بتجنبها، على الأقل حتى يتخلصوا من الوزن الزائد الذي يكون على منطقة البطن. فهذه العملية توفر أفضل النتائج للأشخاص الأصحاء الذين يتمتعون بوزن طبيعي.

• العديد من النساء لا يدركن حقيقة أن أنسجة بطونهن يمكن أن تساعدهن في إعادة تشكيل الثدي مستقبلا في حال تشخيص اصابتهن بسرطان الثدي، لكن القيام بشد البطن يجعل من المستحيل استخدام هذه الأنسجة لذلك الغرض. لا أحد يستطيع التكهن باللواتي سيصبن بالسرطان، والأمل أن لا يحدث ذلك أبدا، لكن من المجدي أن نأخذ هذه المعلومة بعين الاعتبار.

• أصحاب البطون التي عليها الطبقة سميكة من الدهون لن يكون من الحكمة بالنسبة لهم اجراء جراحة شد بطن لانها لن تحقق لهم النتيجة المرجوة. كما انه ليس مؤكدا أن تنجح عملية شفط الدهون، بل ممكن ان تؤدي الى مضاعفات خطيرة مثل مشاكل في الدورة الدموية.

• الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية لا ينبغي أن يقوموا بعملية شد البطن بحيث يمكن ان يموت الجلد. وموت الجلد (أو النخر) يتصل بمشاكل تضميد الجراح التي يكون سببها سوء الدورة الدموية في منطقة البطن. فخلال العملية يقوم الجراح بفصل الدهون وطبقة الجلد عن الحزام الداخلي.
وهناك درجة معينة للدورة الدموية تفقد أثناء الفصل. وبالنسبة لمعظم الناس هناك ما يكفي من الدم لتضميد الجراح، ولكن بالنسبة لبعض الناس (خاصة المدخنين والبدناء) قد لا يكون تدفق الدورة الدموية كافيا، فيظهر الجلد الميت، ويتشكل مباشرة فوق الندبة التي يتحول لونها الى الأسود ثم «تموت».

• الاشخاص المعرضون لتجلطات الدم يجب ألا يقوموا بعمليات شد البطن. فالدهون والجلطات الدموية يمكن أن تتشكل بسهولة في الأوعية الدموية، واذا حدث ذلك فإنه يمكن أن يؤدي الى الموت، لان الجلطة يمكن ان تشق طريقها الى الرئتين، فيحدث ما يعرف باسم الانسداد الرئوي.
واخيرا انا لا ادعوكم إلى إجراء عملية شد البطن أو عدم اجرائها، انما ازودكم فقط بالمعلومات التي يجب ان تأخذوها بعين الاعتبار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m791d.yoo7.com
 
اليك كل ما تريدين معرفته عن عملية شد البطن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي كلية الحقوق بالمنوفية  :: خاص جدااااا بالمـــــــــرأة-
انتقل الى: